السبت، 15 يناير، 2011

حكاية منى


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك يا دكتوره ستيته

أبدأ الحكايه ... هي مشكله قد تبدو تافهه للبعض
بس مش لاقيه حد يقولي اعمل ايه
بابا بيسافر السعوديه بقاله 20 سنه طلع السنة دي ع المعاش ف شغله اللي ف مصر ومع انه تعبان جدا وعايش بالمسكنات  الا انه بيفضل يسافر تاني لأنه بيحب الشغل والفلوس :)
طبعا انا مخلصه دراسه بقالي 3 سنين قضيت منهم سنه بحالها هناك معاه ومع ماما
بس زهقت رجعت تاني سنة عملت دبلومه وعشت عند عمي واختى ف نفس العماره متجوزه ابن عمي
تالت سنه عملت دبلومه وماما قعدت معايا عشان اختى كانت برضه بتعمل دبلومه وبنت اختى كانت صغيره لسه فوافق ان ماما تقعد معاها 5شهور
 
المهم دلوقتي بابا سافر تاني(قولي 20)وعايزنا معاه انا وماما تاني ... وانا عايزه اكمل ماجستير وف نفس الوقت ماما مش راضيه تقولي لا تعالي معايا عشان متزعلنيش وعشان ببقى هناك ف وحده بمعني الكلمه لا نعرف حد ولا بنروح عند حد يدوب خروج يوم واحد بس لطلبات البيت ... ومفيش مجال للشغل عشان انا تربيه موسيقى وهناك مفيش موسيقى
مع اني معايا دلوقتي دبلوم خاص علم نفس  ودورات  تخاطب بس برضه مش لاقيه شغل ف الرياض  
 
اصلا بابا موافق اني اخليني ف مصر وماما تسافرله لوحدها
 
واختى موافقه اني اخليني معاها عشان بقعد ببنتها ومتودهاش حضانه
 
انا صعبانه عليا ماما جدا بتبقى هناك لوحدها بابا بيرجع من الشغل الساعه 8
وانها تتكلم معانا على النت مش كفايه
 
هي نفسها تخليها ف مصر مع حفيدتها
بس بابا تعبان وعايش ع الحقن والمسكنات ولازم تبقى جنبه
 
انا مش عارفه اعمل ايه
وف نفس الوقت مببقاش مرتاحه هنا وانا لوحدي ومش ف بيتنا 
وكمان المفروض ابقى مع بابا وماما محدش عارف بكره مخبي ايه  اكيد بعد كدا هعيط واقول كان قدامي فرصه اني اكون معاهم وانا ضيعتها
 
انا بحب بابا وماما ونفسي أفضل جنبهم وبحب اختى وبنتها وببقى هموت عشان بقعد بالسنه مش بشوفها
وبابا مش عايز يرجع بقى (اتعود على هناك ف الغربه) مع اننا اخيرا نقلنا بيت جديد ملك أخيرا وجبنا عربيه آخر موديل
بس آدي البيت بنسكنه شهرين كل سنه والعربيه ف الجراج مش بنركبها ...
 
بنت اختى مرتبطه بيا بجنون انا اللي مربياها بجد
ومش بتحب اي مكان غير بيتنا
وبيجيلها اكتئاب لما بسافر هي طفله صحيح بس والله مبتبقاش بطبيعتها لما ببعد عنها دي وانا هنا لازم اوصلها لحد بيتها واقولها اشوفك بكره عشان متعيطش
 
انا محتاره بجد
هناك .. ماما وبابا ووحده وزهق ومن غير اختى الوحيده وبنتها وتفكير ان العمر بيجري من غير ما أعمل حاجه
 
هنا.. ماجستير وصحابي واختى وبنتها  بس من غير بابا وماما
 
عارفه يا دكتوره لو بابا يوافق اني انزل مصر حتى كل 4 شهور اشوف اختى وبنتها وصحابي  بس احنا
بنقعد ييجي 10 شهور
 عارفه يا دكتوره
احنا مصيفناش من 2003 ومتفسحناش ومخرجناش
الشهر الأجازه بيخلص ف تخليص الورق وزيارات  خفيفه للقرايب وغالبا بيبقى ف الشتا وكل قرايبنا ف
الدراسه ومينفعش نروح اي مكان
 
والله يا دكتوره مش بنعمل حاجه بالفلوس غير اننا بناكل الكويس ونلبس العادي  
طيب ما اغلب الشعب بياكل وبيلبس ايه الفرق؟
 
لو حضرتك شايفه ان الحكايه بسيطه مش لازم تنشريها .. بس قوليلي بجد انا محتاره
ماما زعلانه جدا انها هتسيب حفيدتها اصلا وهتبقى هناك لوحدها واصلا اصلا هي وبابا مبيتفقوش ابدا ودايما مشاكل على اختلاف وجهات النظر فبخاف عليهم وهم لوحدهم
وانا لو سافرت هنرجع على آخر السنة
 
هو انا كدا انانيه عشان بفكر ف نفسي بس؟
 
معلش طولت عليكي يا دكتوره_شكرا لسعه قلبك

الأحد، 26 ديسمبر، 2010

أبي الوحش الآدمي .. يارب يموت


اترددت كتير اني اكتبلك
اترددت كتير اني اتكلم تاني مع بني ادمين
اللي اعرفه ان لكل مشكلة حل
بس مشكلتي ملهاش حل

ملحوظة :
وانا ببعتلك الرساله قريت اخر بوست بتاع الشاب المعقد من والده
تفاصيل كتير مذكرتهاش عندي في رسالتي قريبة جدا من تفاصيل رسالته !


زي مانتي شايفة فالعنوان كدا بالظبط
بكره ابويا
وبتمني موته

وللاسف خايفة اكون كدا عاقة لابويا
انا بقيت بدعي يموت في كل صلاة
بدعي ربنا يهده

ااااه يا ستيتة
مشكلتي كبيرة معاه
من وانا صغيرة
بالرغم اني كنت ف صفه كتيرررر
لحد ما من كتر اللي بيعمله شوفت حقيقته
وكرهت الدنيا بسببه
كرهت نفسي في فترة بس رجعت تاني لنفسي علي امل اني كدا او كدا هاعيش لحد ما ربنا ياخده او ياخدني

استحمليني بحاول اختصر بس مش قادرة
حاسة اني ولاول مرة هتكلم واقول كل حاجة خنقاني
هتكلم وانا ورا الشاشة
محدش يعرف مين انا
ومحدش يعرف مين ابويا
محدش هايقول ياعيني يافلانة

مش عارفة ابدألك حكايتي بشخصية ابويا الغير سوية
ولا بعمايله الغير سوية برده ولا ايه ؟؟

المشكلة من البداية
زواجه من أمي !
عدم تفاهم بالمرة
امي بتحبه فبتستحمل اللي بيعمله
مع اني فيه وقت قولتلها منك لله انك استحملتي كنتي اتطلقي
مطلقة ومعاكي طفلة واحدة معقدة احسن من 3 شباب كبار دلوقتي نفسيتهم متدمرة بسببه !

اهانة ! .. أسوء الفاظ .. مد ايد ..!
جميع انواع العنف سواء لفظي أو معنوي او مادي

وانا صغيرة كان بيحاول يقنعني ان امي وحشة
لدرجة اني كنت بتخانق مع ماما عشانه لما تعيط من اللي بيعمله فيها

تخيلوا !
اب بيسلط بنته انها تهين امها ؟

ياااه وقت ما كبرت شوية وفهمت انه هو اللي ظالم مش هي !
بحاول اعوضها عن كل دا ومازلت مش قادرة

ابتديت اتدمر واحدة واحدة من عمايله
كل حاجة .. كل حاجة

اللي جاي دا يا دكتورة ممكن تحذفيه لو مش عاوزاه يتنشر ! ..
بس ع الاقل اقريه وحسي بيا فيه

وانا في اواخر ابتدائي مثلا كدا او اوائل اعدادي " مع العلم اني كنت من المتفوقين دراسياً "
ابتديت احس بحاجات كتيرة بابا بيعملها معايا مريبة وانا نايمة
" اه اكيد اللي في بالك يا دكتورة "
كنت بتضايق وبفكر تفكير وحش فيه
انا معرفش ان اللي بيعمله عيب
بس احساسي اني متضايقة
مخنوقة
طول الوقت بفكر ازاى اخليه مايجيش جنبي !

الحكاية دي طولت معاه
كل فترة يحصل نفس الشئ
لحد دلوقتي !

لا .. يمكن كان اخر مرة من 8 شهور كدا !

قولت جايز ربنا هداه !

بس من كام يوم كان في خناقة بينا
هاحكيها بعد شوية

فتحلي سيرة اللي كان بيعمله
وبيقولي زي القطة الي بتاكل عيالها
عارف احتياجاتك
وبحاول اشبع غرائزك عشان متعمليش حاجة برة
وعارف حدودي اللي تخليكي زي مانتي " بنت "
انا اب وخايف عليكي قدري دا !!

حسيته فاهم وعارف كويس هو بيعمل ايه والأهم انه مقتنع انه صح !!!

هتقوليلي مبتحاوليش تقوليله متعملش حاجة ليه ؟
هاقولك مبلحقش .. بيقنعني انه بيحبني وخايف عليا
وانا بشر برده !!
انتي اكيد فهماني ؟

دا غير الاهانة الابدية اللي بشوفها
اسوء الفاظ بتتقال
انا نسيت اقولك اني خريجة جامعية لكلية من كليات القمة
يعني فكريا كويسة .. الي حدا ما مثقفة ..
بس معنديش ثقة ف نفسي
من كتر ما هو بيهد ثقتي في نفسي
كل حاجة يقولي مبتعرفيش تفكري - تتصرفي -- غبية - كذا وكذا وكذا
معظم الناس بيقولو اني علي قدر من الجمال
انا ببص لنفسي ف المراية مش شايفة اي جمال ؟
متخيلة يا ستيتة ؟

فكرت ادور ع الحنان برة البيت


أو مدورتش أنا لاقيته جايلي لوحده وأنا في 2 اعدادي
ابن الجيران .. اول حد يقولي بحبك !
استغل اللي بابا بيعمله وصوته العالي دايما وخلاني احبه
لحد 2  ثانوي بحب ابن الجيران اللي اكتشفت انه مبيعملش اي حاجة غير انه يتسلي بيا وبغيري
بس كنت مبسوطة لانه كان بيحسسني بأدميتي !
بالرغم من اني كنت اصغر منه بكتير
بس كان بيسمع كلامي .. بياخد رأيي .. كفاية انه بالرغم من اني مكنتش مهتمة بنفسي " كلبس ومنظره وكدا " بس كان بيقول عليا جميلة

فوقت .. وانتهي الموضوع
واهتميت بدراستي بس
جبت مجموع هايل في الثانوية العامة
دخلت كلية محترمة
"وابويا زي ماهو "
فرحتي ضاعت في السنتين بتوع الثانوية العامة
من كتر الخناقات اللي مع ماما
واللي كانت في عز الامتحانات
اللي كانت في عز فرحتي بنجاحي
اللي كانت في عز تفوقي اللي بيحسدني عليه ناس كتير !

باختصار الشوية اللي جايين دول
غصب عني اتجهت تاني اني ادور ع الحنية برة

دخلت شات .. عرفت شاب ارتحت معاه
بس لما حسيت ان الموضوع ملوش اخر سبته

دخلت منتدي واتعرفت على شاب تاني
دا حبيته بجد جدا
جايز لانه عوضني مليون ف المية عن كل حاجة وحشة
بس برده الموضوع مكلمش !
لانه من محافظة غير محافظتي
اتوجعت اوي لما بعدنا ..
بس من كتر الهم اللي شيفاه والاهانة سواء ليا ولا لأمي قولت مبقتش فارقة
قعدت ع النت بالساعات
عملت كل حاجة ع النت
كل حاجة متناقضة بجد
من قراية كتب
من بحث عن معلومات كتيرة
من شات وحاجات مش كويسة !
كل حاجة ..

مكنتش راضية عن نفسي
بس مش قادرة اعمل اي حاجة غير كدا
حتي لما بحاول اقف بين ايدين ربنا واصلي وادعي
بحس اني مش عارفة اتكلم مش قادرة انطق
كل فترة كنت اصلي وابكي
وادعي
بس كام يوم وارجع تاني زي مانا واسوء كمان

طول مانا بعيدة عن ابويا
كويسة جدا
مرتاحة نفسيا
قريبة من ربنا

ودا بحكم شغله ممكن اقعد ايام مشوفهوش
لكن برده ممكن اقعد شهوووووور بشوفه وبسمع صوته وكلامه واهانته وكل حاجة بصفة مستمرة !

السنة اللي فاتت ابن عمي طلب يرتبط بيا
فرحت
قولت واحد من دمي وهيحافظ عليا
اصل اللي ابويا بيعمله ربنا مش هيسيبه كدا
كما تدين تدان
اكيد هيتعمل فيا
ففرحت بابن عمي
وقولتله هاقف جنبك
معندهوش شقة كان هيتجوز ف شقة ابوه وامه
قولت مش مشكلة .. المهم اهرب من اللي انا فيه مع حد بيتقي الله فيا

واااه لما اكتشفت ان ابن عمي دا طينته اسوء من طينة ابويا
في كل حاجة
كذب .. خيانة ! ..
مش بيخوني بس بيخون اهله
مفيش واحدة من اقاربنا معملش معاها حاجة مش كويسة !
حتي انا كان بيحاول كتيرررررر !!!

هو دا اللي قولت هيتقي اللي فيا ويحافظ عليا!
طبعا مشاكل تانية بيني وبين بابا بسبب الموضوع دا
اني وافقت ف الاول وبعد كدا رفضت !
والموضوع انتهي

وبسبب الموضوع دا تقريبا اتغيرت 180 درجة
انتظمت ف الصلاة
وجه بعدها رمضان .. صيام على اكمل وجه .. وصلاة تروايح وقراءة قرآن واذكار

وبقيت ادعي ربنا يبعتلي الزوج الصالح
وسبحان الله بعد رمضان بشهر او اتنين
اتقدم لخطبتي واحد " ابن صاحب بابا "
مكنتش اعرفه
بس حصل راحة من اول نظرة وكلمة
في خلال تالت مرة شوفتها فيها حبيته وحبني جداً

بابا كان بيقنعني بالموضوع دا وانا كنت رافضة جواز بالمنظر دا
بس هو قالي اسمعي كلامي وهتكسبي

بالرغم من اني فاقدة الثقة فيه وفي كلامه
بس سمعت كلامه
وفعلا خطيبي انسان ممتاز
وعملنا خطبتنا
بس من يوم الخطوبة وفي مشاكل كبيرة اوي بابا عاملها

كرهني في نفسي
كالعادة ضاعت فرحتي
يوم خطوبتي اصحي من النوم الاقيه " بيلف سجاير حشيش "
طبعا انهارت
لاني اتوقعت اللي ممكن يحصل ف الفرح ؟
ضربني ولا همه ان انهاردة يوم فرحي
وكالعادة هو مقتنع انه صح مش غلط انه يشرب حشيش هو واصحابه وفرح بنته يتقلب غرزة !

اتخانق مع ابو العريس اللي هو صاحبه وبهدله عشان ماديات حقيرة لا تذكر
مشاكل مشاكل مشاكل
من يوم خطوبتي لدلوقتي
اكتر من شهرين
بتعذب
خطيبي انسان ممتاز
بيتقي الله جدا
بيعينني علي التقرب لله
كل يوم الفجر يصحيني نصليه وندعي سوا ربنا يجمعنا ويقربنا اكتر
بيخاف عليا جدا ودايما يقولي متزعليش الخير جاي

خايفة اخسر البني ادم دا
خايفة اخسره بجد

ابويا بقي مش عارفة ناوي على ايه
شوية يقولي هافركش
دول ناس مش كويسين
انا شتمت الراجل ومتكلمش !
شوفتي راجل معندهوش كرامه كدا ؟

امي تعبت جالها جلطة وهو متهزش
قالها ان شالله تموتي
انا جالي انهيار عصبي
قالي في ستين داهية

اختي الصغيرة اللي عندها 10 سنين
بقت تعيط وتقول ربنا يهده !

اخويا اللي في العشرينات حتي
كل دوره في الحياة انه من وقت ما خلص تعليم وبقي بيشتغل
بابا بقي يسحب فلوسه
قاله مش هتخطب الا لما تجهز اختك قاله حاضر
قاله عاوز فلوس اجيب شقة كبيرة وخد انت بتاعتنا الصغيرة قاله حاضر
بيستنزفه دايما
لدرجة ان اخويا دلوقتي كمان بيقول انا بحلم اني بقتله

انا نفسي بفكر اموته
بفكر في طرق غريبة عشان اموته
بفكر احط برشام مخدر في اي مشروب واخلص منه
بفكر اموته بسكينه وارتاح

برجع استغفر ربي
بس بجد تعبت
بقيت متدمرة نفسيا وحتي صحيا !

ساعات بتخيل ازاى هاستحمل مسئولية بيت وانا نفسيا مش متظبطة !

انا دلوقتي اتحسنت كتير
قربت من ربنا كتير
قريت كتير
اتحديت نفسي كتير اني ابطل اي حاجة غلط بعملها
بس ما زلت مش متظبطة
ومش عارفة اعمل ايه مع ابويا اللي بيدمرلنا حياتنا كلنا !

تعبت بجد
تعبت ومش لاقية حل
تعبت وبتمني موته .. او موتي !
بدعي انه يموت في كل صلاة وفي كل وقت !

كرهته اوي بجد
اه بكره ابويا اوي اوي اوي ومش ممكن احبه تاني ابدا
وهفرح بموته اوووووووي

ملحوظة تانية غير اللي فوق .
هو ليه الابهات بقو وحشين اوي كدا ؟
اللي في الرساله اللي فاتت
وابو جارتي
وابو صاحبتي
ليه الابهات انانيين وبس
مع ان المفروض يفكروا في عيالهم قبل انفسهم !

السبت، 25 ديسمبر، 2010

لو أبويا يبقى كويس .. لو مش أبويا يبقى أحسن


انا قلت ادخل افضفض هنا مش المدونة معمولة لكدة؟
ولا ايه 
اكيد معمولة لكدة

انا يادكتورة شاب زى اي شاب 
لا مش زى اي شاب دايما ببص لنفسي اني معقد 
أيوة معقد
وانا عارف نفسي معقد من إيه
معقد من والدى
والدى بقي دة حكاية تتكتب في السينما
والفيلم هيكسر الدنيا والناس هتخرج من السينما استفادت حاجة مش عشان هو كويس 
لا العكس انه نوع مختلف مشفتهوش أو ممكن يكون موجود بس في حتة تانية
المهم والدى بيسافر لبلد خليجي من قبل انا ما أتولد 
ترك أمي حامل فيا وراح مرجعش إلا وأنا عندى سنتين ونص
ومن هنا تبدأ الحكاية 
أمي كانت بتحكيلي إنك كنت بتقول لخالك يابابا لانك مش شايف حد غيره
المهم مرت الاحداث ومرت السنين خاصة سنين الطفولة المهببة عليا 
ومحسيتش ان ليا اب
بيسافر كتير مشغول ربنا يعينه وسايبني أنا وإخواتي لأمي
 
بصراحة أمي دي يتعملها تمثال بدون مبالغة إتحملت تصرفاته وسفره وإسرافه في الفلوس علي اللي يسوى واللي ميسواش 
وربتنا احسن تربية وهو ولا دارى بينا عاملين ايه ولا احنا كويسين في الدراسة ولا لأ المهم 
أمي لما لقت إنه في السفر مبيجبش فلوس منتظرة لواحد بيتغرب وبيشتغل المفروض عشان يكون مستقبل كويس ليهم 
أمي خيرته بين أمرين 
ياإما يشتغل في مصر ويريبنا معاها ياإما يطلقها 
هو كان عنيد جدا معاها وقالها لا مش مطلقك وهاسافر 
وضحك عليها بكلمتين انه هيركز في الشغل عشان يعمل مستقبل وبعد كدة يقعد 

المهم سافر تاني عشان يكون المستقبل
وطبعا كالعادة الفلوس اللي بيكسبها مش عارف بتروح فين 
(أنا عارف إن أبويا ملتزم ومبيضيعش مثلا الفلوس في شرب أو قمار أو خلافه ) 
لكن كان بيضيعها علي اخواته وعلي عيلته وعلي الفشخرة الكدابة والمظهرية الفارغة 
طيب بالنسبة ليا أنا وإخواتي؟
طبعا طلعنا كدة من غير أب معرفش حد في الحياة غير أمي 
كنت منطوى جدا وأنا صغير وكان أبويا يرجع من السفر يقعد معانا 3 شهور ويرجع يسافر تاني 

كان غريب في البيت بالنسبة ليا عمرى ماشفته واحد من البيت 
بشوفه انه غريب 
شوية كدة ويمشي والواحد ياخد راحته في بيته 
زى اي ضيف يجي البيت تبقي بتتكلم بحساب وتتصرف بحساب 
وتاكل بشكل معين
وتنام بشكل معين لكن لما يمشي الضيف تاخد راحتك 
بالنسبة ليا كنت كدة ومازلت حتي الان

بقيت في الاعدادية وبفتكر يوم كنت ماشي معاه في الشارع 
وبحاول اصلح مشكله بينه وبين امي 
تخيلوا واحد في الاعدادية بيصلح اللي بين ابوه وامه 
عشان شايفهم كل شوية يتخانقوا اساسا في الفترة اللي هو فيها هنا
وكان سبب الخناقة اللي فاكر تفاصيلها حتي الان
بسبب ان امي كانت بتلح عليه انه يقعد ويربي العيال معاها 
لانها تعبت لوحدها من مسئوليات البيت
كنت ماشي معاه وقلتله انا محتاجلك انا كبرت ومحتاجلك وعاوز ابويا معايا
يرد عليا السفر دة لمصلحتك انت واخواتك 
قلتله طيب وحنان الاب اللي انا محتاجله 
يقولي يابني هو انتوا مجتاجين لحاجة 
انتوا بتاكلوا احسن اكل وتلبسوا احسن لبس وبتتعلموا كويس
 
ياسلام
بس كدة
من ساعتها اعتبرت ابويا اقرب للموتي
واعتبرت نفسي اقرب لليتم وفعلا انا اقسم بالله باعتبر نفسي يتيم من اللحظة دى 
تعرفوا اني قلما بقول ابويا او حاجة عنه قدام زمايلي وبتكلم اكتر حاجة عن امي

نيجي لفترة المراهقة اصعب فترة عدت عليا 
امي بذلت مجهود جبار معانا كلنا 
وكانت صاحبتنا جدا واستحملت انها لوحدها 
واعطتنا حنان ملوش زى وكانت مهتمة بينا 
اما الاب لا نسمع عنه الا تليفونيا 
كان ممكن ان احنا ننحرف في الوقت دة لانه فترة صعبة ومحتاجة اب زى ما محتاجة ام 
لكن امنا كانت ام واب وكانت شديدة وحنونة
في نفس الوقت

تخيلي يادكتورة انه كان بيكلمني في التليفون كل شهرين تلاته مرة لما يفتكر انه عنده ابن 
كان بيكلم اخواتي وامي لكن انا وهو مفيش كيميا 
انا مرتاح طول ماهو بعيد وهو ناسيني خالص

دخلت الجامعة وعديت سنواتها كلها بتفوق وابويا مش حاسس بيا 
عارف اني دخلت كلية لما كان بينزل اجازة 
ماقليش دى كلية ايه؟ دراستك في ايه؟ يعرف اني في كلية وخلاص
عكس اختي مثلا ان لما دخلت كلية عرف وكان متابع 
ماعلينا انا مش بتكلم في تفرقة لان اخواتي مظلمين معاه زى بالظبط بس 
انا اكتر واحد مؤكد انا اكتر واحد 
لاني طبيعتي حساسة جدا مش زى اخواتي اللي مكبرين دماغهم علي الاخر

تخيلوا انني مش فاكر انه حضني او باسني 
هتقولوا انت واد ساذج وكبر مخك كل دى حاجات عادى
لا مش عادى اكيد 
فيه ناس منكم مخلفين وعارفين ان مجرد لمسة ممكن تعمل في طفل 
عارفين ان مجرد الكلام يعمل ايه في النفسية
دلوقتي يعتبر انا اتربيت بدون اب
يعني انا كدة يتيم حلو الكلام

اللي زاد وغطي الايام الاخيرة دى
طبعا اتخرجت من الكلية زى زى اي شاب مصري اصيل يحفي علي شغل
ميهمش وايه يعني ما الحياة كفاح واجتهاد ولازم تتعب وتكافح
طيب كلام جميل
بس المفروض في الاقل مساعدة من الاهل شوية
طيب بطلب بقي المساعدة منه الايام دى
طبعا هو نزل المرة دى مقرر انو مش هيرجع تاني خلاص 
هو تعب وعاوز يقعد اخيرا طبعا 
قالي منين معييش
ينهار اسود
ازاى مش المفروض انت بتسافر عشانا وعشان المستقبل ولا ناسي كلامك
الحقيقة طبعا انه معهوش وصرف كل الفلوس في التعليم واللبس والالذى منه
وبس
 
اه وبس متستغربوش مفيش اي حاجة زينا زى غيرنا 
والمفروض انو نكون مش زى غيرنا 
اوانتم عارفين نظرة المجتمع للي بيسافر 
انو بيجيب الفلوس في شوال وهو جاي 
والنظرة دى عانيت فيها لدرجة اني اتخنقت من صحابي 
اللي شايفين وضعي اللي مش هو في الشغل من ساعة ماتخرجت 
وكان بيقولوا الواد دة مستني ايه؟ سافر يابني ادم مش ابوك بره 
خليه يشوفلك حاجة
عندهم حق طبعا بعد شوية ناس في شلتنا سافرت علي حساب اباهتهم او اخواتهم او غيره 
وانا المفروض الاولي في وجهة نظرهم طبعا
 
المهم حصلت مشادة بيني وبينه من شهر كدة 
وقلت له لازم تساعدني رد وقال كفاية علمتك احمد ربنا
طبعا انا تعبت من الرد دة وانفجرت فيه طبعا 
هاتقولوا حرام دة عقوق انا عارف بس بصراحة اتخنقت من الرد
وقلت له ياسلام بعد كل دة وتقولي مفيش كويس انك اتعلمت انت واخواتك 
طيب اقسم بالله العظييم مش عاوز منك حاجة
شكرا ياعم الحاج وانا هاعتمد علي نفسي 
ومش مسامحك والله ماهاسمحك طول عمرى 
جي بعد كل دة وتقعد بدون ما اتعمل حاجة ليا في المستقبل 
وكمان تقولي كويس انك اتعلمت 
طيب ما كل الناس اتعلمت واكلت ولبست من مصر
بس الفرق انهم اتربوا مع اب وام انا بقي اتربيت مع ام من غير اب

دايما كان بيقول اختي لما تكلمه في التليفون ايام ما كان مسافر 
ماما زعلانه منك ( في احدى المعارك بينهم )
يقولها اعتبروني اني مت 
طيب انا عاوز رأيكم بقي ينفع كدة دى كلمة يقولها
طيب انا بقي باعتبرك من زمان كدة

بعد طبعا ما اتخنقت معاه مبكلمهوش 
او بمعني اصح هو كمان واخد جانب مني
بناكل علي سفرة واحدة ومبكلمهوش
انا بعتبره ضيف بس مش هيسافر تاني لانه خلاص زهق من السفر
نفسي انا بقي امش من البيت دة واروح حتة بعيدة عشانه هو بس

معلش طولت عليكي
ومش قادر اكمل تفاصيل تانية مهمة في القصة دى لاني مش قادر اكتب خلاص
وتاكدى اني ببكي دلوقت لما افتكرت كل دة

الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

إيه رأيكم في الصيني؟


نبدأ الحكاية فروم طقطق تو سلامو عليكو
من ساعة ما أتولدت أو يمكن قبلها بشوية سنين ييجوا قرنين من الزمان
 وأخواتى وأبويا وأمى عايزينى أدخل كلية طب

 كل ده لأن مفيش حد فى العيلة كلها فى كلية قمة وأعلى واحد فى العيلة
 كلها كان أخويا الكبير وكان تربية رياضة عام
 ده طبعا قبل ما أتنيل أنا وأخد شرف أه قصدى قرف الرقم القياسى ده

جه واحد  لما كنت فى ثانوى - وكان زميلى ساعتها طبعا - قاللى على فكرة أنت مش
 هتعرف تعمل حاجة فى طب لانك بتخاف تشوف دم فراخ فما بالك بقى بدم البنى
 أدمين ؟ 
من ساعتها قررت أن أدخل علمى رياضة علشان هندسة 
وطبعا هما فى
 البيت مقالوش حاجة لان هندسة برضه كلية قمة 
(نفسى أمسك اللى طلع تسمية كليات قمة وكليات قاع وانفخه) :))

عموما كل ده وأنا مكنتش عارف أنا بحب أيه علشان أدخله لانى كنت عامل زى
 المركبة العايمة على المية بهزة منهم أروح يمين وبهزة تانية أروح شمال 
(يعنى مكانتش ليا أية أراء أو أية شخصية)
 وبعدين التنسيق طبعا بتاع 2009 مودانيش هندسة 
ودانى على حاسبات 
وبعد طلب تقليل الاغتراب على النت دخلت حاسبات أسيوط بلدى

 أنا السنة دى يعتبر شغال شوية عن السنة اللى فاتت لانى دلوقتى ليا سنتين
 فى الكلية وهما الاتنين للأسف فى سنة أولى
 لما لقيت السنة اللى فاتت الدنيا باظت معايا أترددت كتير هل أقسم السنة
 لنصين ولا أحول لكلية تانية ولا أيه بالظبط ؟
 المهم من كتر ترددى رحت نزلت فى عشر مواد من أصل تلاتاشر .

 ملحوظة بقى علشان نحط النقط على الحروف : أنا مش غبى ولا حاجة بل ودى
شهادة أعتز بيها جدا : أستاذ العربى فى الثانوية العامة دايما كان بيقول
 الواد ...... أذكى واد فى الفصل ، بس طبعا عمره ما قال الواد ....... أشطر واد
فى الفصل ، لانى أتمتع بقدر جيد من الذكاء ، لكن الحاجات اللى مبحبهاش
 مبذاكرهاش فضلا عن أنى مبعرفش أذاكر فى أغلب الأحيان الا العربى
والفرنساوى والانجليزى ( اللغات يعنى ) . 
بس لو دخلت حاجة بحبها كنت هذاكر
 وضوافر رجلى فوق شعر راسى

نرجع لمرجوعنا :))
بعد لما نزلت فى الكم الرهيب ده من المواد قلتلهم فى البيت عاوز أحول
لآثار لألسن لآى كلية تانية انا حاسس أنى حاببها بس هما مرضيوش وأنا برضه
طنشت للموضوع كله لانى مكنتش لغاية دلوقتى حابب حاجة خالص لانهم فى البيت
منموش فيا حتة أنى أحب حاجة ، هما كل اللى عايزينه كلية قمة وعشر تلاف
جنيه أول كل شهر  .

طبعا استهزأوا بيا وغضبوا زى ما كتبت فى القصة اللى حضرتك قريتيها من شوية .
وبعدين جيت كملت السنة دى ، ماشى أنا حاولت أذاكر علشان أطلع من السنة دى
وماتفصلش من التعليم الحكومى ، والى حد ما ماشى مع الكلية وبطلع الاول فى
شوية حاجات كمان .

بس أنا قررت السنة دى أنى هعمل حاجة أقررها أنا بنفسى وألقى باعتراضاتهم
فى البيت عرض الحائط ، 
قررت أن أحول ألسن وبعد حوالى شهرين من البحث على
الانترنت ومع الاصدقاء لقيت أن ألسن مش قابلانى رغم أن جايب مجموعها اللى
بيدخلوها بيه 
بس من أدبى أما المجموع اللى بيدخلوها بيه من علمى فأكتر من
مجموعى بحوالى عشر درجات وأنا فى علمى بالطبع ، 
يعنى رحت فى الكازوزة .
صدمت فى الأول وبعدين قلت أكمل فى الكلية وخلاص ، 
وبعدين قلت لأ استحالة أكمل فى حاجة أنا مش حاببها أصلا ، 
ولانى كنت عاوز أدخل ألسن علشان أدخل
 قسم صينى اللى فيها ،
قررت أنى أدخل أى كلية أداب ويكون فيها قسم صينى ،
 صحيح مش هتكون زى ألسن طبعا ، 
لكن اللى متأكد منه أنى حابب أدخل أداب صينى من كل قلبى ، 
واللى متأكد منه برضه أنى هنجز فيها طالما حاببها ومش
بعيد أبقى من أشهر دكاترة الصينى أو من أشهر المترجمين من والى الصينى
للغة العربية خاصة وأنى فى اللغة العربية تمام قوى .

المهم أيه رأى حضرتك فى الحدوتة دى كلها
عايز رأى حضرتك ورأى المتابعين برضه
عايز نصايح تفيدنى بعد كده
أعمل أيه بالظبط ؟
 فاصل اعلانى : -
 أبعت مشكلتك والدكتورة ستيتة هتحلها
 الدكتورة ستيتـــــــــــة
 الخيط الابيض من الاسود لازم هيبان
 والقلب الابيض مش اسود هو الكسبان
وأنا فى الأول أو فى الآخر انسان :))
منتظر الرد ضرووووووووووورى
 والسلام عليكم

الأحد، 19 ديسمبر، 2010

نظرية نحس أسرع تعيش مبسوط

هاي ستيتة
ازيك عاملة ايه وكلكم عاملين ايه
انا بكتب لكم من بلاد الثلج خارج مصر
ولادي وجوزي في مصر
بربيه
اه بربيه والله ولسه

قبل ما اقول ليه بربيه ولا ازاي عاوزة ارد على التعليقات اللي هنا واللي على المدونة التانية
بتاعة ليه بنرد على بعض في القصص والحكايات

بصراحة لولا القصص التي سبقتي مكنتش انا كتبت ولا خطر على بالي افضفض معاكم واخد رأيكم
احنا بنعيش في الدنيا سلسلة وحلقاتها متشابكة بس بشكل خفي
كل واحد منا فيه شيء من التاني وفيه ميت اختلاف عن التاني
ولولا الشيء اللي فينا من التاني عمرنا ما كنا حسينا كبني ادمين ببعض ولا شعرنا بألم الآخر
ولولا الميت اختلاف ما تميز كل منا عن الاخر

بحس اننا لو خمسين شخص جالسين في حلقة للفضفضة النفسية وقلنا ممنوع حد يقطع ما يرويه صاحب الدور
وعلى كل تالي لصاحب الدور ان يختار موضوع يتحدث فيه براحته وبحريته
بحس اننا بدون شعور كل واحد منا 
يا هيرد على اللي قبله 
يا هايوافق اللي قبله 
وكله ها يتكلم بالأدلة والقصص والرقائن
مش ها نلاقي حد متفاعل في السلسلة وطبيعي فجأة ها يقف ويقول عمرو دياب عنده حفلة يا كوليجز يووووبييييييي مثلا

يرجع مرجوعنا لسبعي وجملي اللي مهنيني ربنا ما يكتب عليكم
زميلي واحنا اطباء ومعانا ماجستير وهو خد الدكتوراة وانا لسه
انا لسه مش علشان اصغر منه
انا لسه علشان انا لازم اضحي علشان سبع البرمبة هو الراجل اللي مينفعش يضحي علشان الويلفير بتاع الفاميليا

تزوجنا عن حب او هكذا كنت اظن
جيران وساكن قصادي وبحبه ومنها لله الأفلام
من تانية جامعة واحنا معرفين اهلنا اننا بنحب بعض وعايشين مذاكرة وحب وسعادة واحلام
اتخرجنا اتجوزنا
كده حتة واحدة
اهلى عندهم عمارة ادونى شقة اللي هي ورثى بعد عمر طويل لبابا
قال مش انا يا هانم اللي اتجوز في شقة مراتى
والله فكرنى بمحمد صبحى وانا بحكى النهاردة هههههههههههههههههه

بابا كتب له عقد ايجار علشان ميسكونش في شقة المدام
وهو غير عداد الكهربا باسمه 
ثم اتبعها بالإحسان انه طرد ماما من شقتنا وحلف يمين طلاق ما تطلع برجليها "شقته" أبدا

نرجع لأيام الحب والبنج
قال لي يا حبيبتي نشيل البيت مع بعض ومرتبك على مرتبي وانا وافقت
نشتري عربية مع بعض وطبيعي باسمه وهو اللي ها يسوقها
يعني سبعى في نفس الشغل واسوق برضه بايدى الناعمين الحلوين
بس مكنتش اعرف اني ها اشيل كل شغل البيت بالكامل مش عارفة ليه ده مش بيخضع لنفس القانون

ومكنتش اعرف انه ها يجي لي شهر ويقول دخلت جمعية علشان بجهز اختي
تخلص الجمعية وبعدها بابا عاوز علاج وها ادفعه له
يخلص علاج بابا وبعدها اخته بتخلع جوزها وها يجيب لها المحامين
متخلصش المحاكم وبعدها اخويا بيتجوز ولازم اساعده
إييييييييه سجايري ومصروفي وشياكتي وبرستيجي
من اخته لأخوه لباباه هل ها تصقوا ان مرتبي هو اللي كان بيصرف على البيت تدريجيا

مش عارفة اعرفك على نفسي واحكي عنها غير اني بحب الستر
وبما ان كل اللي في الكلية عارفين حبنا القديم قدم سكاشن الفسيولوجي والأناتومي الله يمسيهم بالخير
فمش معقول اقول للناس ان مدعي الأدب والأخلاق والتدين ده سافل
بيشرب منكرات وبيضربني وبيصاحب نسوان وكله على حسابي

متطلقتش ومش ناوية
ايه جدوى الطلاق اللي عمالين الناس يتكلموا فيه مع  بعض دي
سيد سيده مين ده
لو الأغلبية العظمى مش زفت كان حال البلد بقى سياسيا واقتصاديا كده؟
أمال لو مش حاطة حكمة في المدونة التانية بتاعة نيلة كوانيلا كنا قلنا ايه 
بالنسبة لتفكيري الطلاق ده مبيحل ولا بيربط للأنثى المصرية الغلبانة اللي زينا
ضرره اكتر من نفعه
دي وجهة نظري

انا مش بقول الكل سيء الأخلاق زيه بالضبط
لكننا زيه بالقياس ويا لفوق شوية يا لتحت شوية وكله حوالين المتوسط الحسابي
علشان كده لا ها اتطلق ولا ها اشرد العيال
يانا يا هو وان شاء الله انا
زمان لما كان يطردني من شقة اهلي اللي غير عدادها وهو لم يدفع فيها مليم كانت كرامتي توجعني قوي
ولما طرد ماما دبحني مع انها كانت شايلة ابننا البكري علشان ظروفه وعلشان اخد الماجستير
ياما بليل قعدت افكر في مصيري المنيل بكل التشاؤم
ها ياخد شقتي وها اتشحطط انا بولادي عند اهلي ومحدش ها يستحملني وها يكيدني ويتجوز في نفس العمارة عندا فيا علشان اموت
وفضيحتي وسط زمايلي وبعترت كرامتي

المهم جاءت له بعثة الدكتوراة وطلعت معاه بولادي
عادي يا جماعة صلح وبوسة وهي الست عايشة جوا البيوت بحاجة تانية؟
وعلى رأي شغالتي (اللي ياما شافتني بتبهدل) انتي ملكيش شخصية يا دكتورة 
مع انك دكتورة 
ده انا رمضان (جوزها) لقيت صور ستات عريانة على موبايله 
جبت جيركن بنزين ورميته على العفش وعليه ولولا اخواته شالوني شيل كنت خلصت عليه ههههههههه
وجعتني قوي يا ستستة الكلمة دي ومش نسياها
مردتش عليها بس كان نفسي اقول لها مش كل واحدة مستحملة ضعيفة وقليلة حيلة

كان عندي امل الاقي معمل بره يرضى اعمل فيه ابحاثي وارجع اقفل الرسالة في مصر ولم اتمكن من ايجاد فرصة
هو بيقول تتفرغي علشان مش ها افضى لك وللولاد وخاصة ان الكبير معاق لخطأ طبي ساعة الولادة
ايوه يا ستي باب النجار
وكمان وصى مشرفه يرفض اني اشتغل في نفس المعمل علشان هو يتفرغ ويطلع له شغل كويس
عندا فيه وفي مشرفه اشتغلت من الباطن شغل غير بحثي وانتي عارفة مضيقين جدا على غير الاتحاد الأوروبي الشغل
ورفضت رفض بات انه ياخد مليم من شغلي لأ وصممت يصرف من فلوس البعثة بطوله كمان
مش ها اقول لك بهدلني في الغربة اد ايه
كفاية اقول لك انه كان بيدخل علي بصاحبته الأجنبية سكران في بيتي ويقول لي اني متخلفة وهي مجرد زميلة
مش صاحبة واحدة كتير واللي تزعل من بيتها تيجي عندنا علشان ده راجل شهم 

ابني المعاق اللي في مدرسة متخصصة وبنتي وابني التوأم اللي في حضانة وشغلي وتحمل تيس لمدة اربع سنوات

رجعنا مصر ابني الكبير توفاه الله
حالتي النفسية كانت سيئة بس ايه الجديد يعني أنا نحست يا جدعان بقيت مبتسمة زي البورتريهات القديمة بس
هو بالقناع اللطيف الظريف المتدين اللي مش بيسلم على الستات في الكلية يا ناس
كتاكيتو بني
وانا زي ما انا صابرة ومحتسبة ومخرجاة من حساباتي وابتديت الدكتوراه بتاعتي

وراسلت نفس البلد اللي كنا فيها وخدت نصف بعثة حاجة كده اشتغل العملي بره باستاذ خارجي واقفل الرسالة في مصر باستاذ من كليتي
هو اتجنن من الفرحة فاكرني ها اخده معايا
قلت له استحملتك لحد ما خلصت ها تقعد بالعيال في مصر علشان انا انجز

بعد ما استنفز كل وسائل الإغراء والتهديد
عمل غلطة عمره وراح يشتكيني لطوب الأرض في الكلية
ميقدرش يشتكي عند اهلي اللي عارفينه بدون اقنعة
في يوم لقيت محكمة منصوبة لي من اتنين من اساتذتي 
وازاي اجرؤ اقول لجوزي ميسافرش معايا
وازاي عاوزة اوقف مستقبله العلمي البرلنتي
وازاي ده هناك ها يعمل بحوث تطلع مصر لزحل ان شاء الله
من الأخر انا بغير من جوزي علشان سبقني وأذكى مني وكده يعني

اظن كده عداني العيب والغبي هو اللي يصمم يصدق كذبه
جبت اللاب توب وفتحته وفرجتهم على عينك يا تاجر
كل فضايحه اللي انا حصلت عليها من إيميلاته لصور فاضحة له وللبنات اللي مصاحبهم لكله كله
مش عارفة ليه نسي مع الأيام ان تعليمه العالي مش مختلف عني 
وحكيت كل تفصيلة من أول الشقة وعدادها وانتي طالعة

"اظن كده يا اوختي تدخليني الجمعية وانتي مطمنة هههههههههههههه"

الراجلين جالهم حول وكانوا قاعدين في نص هدومهم
رجالة كبيرة محترمة على المعاش علماء من بتوع انما يخشى الله من عباده العلماء
كانوا واخدين بومبة طويلة المدى في متقي عصره وأوانه

وقلت مش مسافر وعلى جثتي ولو عاوز يطلقني يتفضل
خلاص بشتري شقة لنفسي في اكتوبر وولادي ها تقعد بيهم والدتي لحد ما ارجع ومليش ذلة تاني ومش مسامحاه في فلوس شقة اهلي
بمعنى اصح لأول مرة مش بس اقلب الترابيزة لأ وكمان انفي اني بتهدد من واحد زيه

تصدقي بالله
كان على عيني اشوف كسرة عينه ونظرات اللوم اللي في عينه
متشتميش ولا تضربي أنا عارفاكي هههههههههههههه
ما انا لما بفضحه بخليه يعمل كل العمايل السودة علانية من جهة 
وكمان بفضح ولادي وسط ناس من معارفهم المهمين اللي كده كده ممكن يتجوزوا منهم وممكن يشتغلوا معاهم والحاجات دي مش بتتنسي

يومين اتنين كانت القصة سرت في جنبات الكلية واصبحت ايقونة الصبر والتحمل وحبيبة كل الناس اللي كانوا شايفين اني شريرة وبحسد مستقبله العلمي الباهر

السادة الأساتذة حكموا وقالوا يقعد في مصر بالولاد ستة اشهر 
ولو لقيتي منه تحسن وتاب واناب
وبيرعى العيال عدل وسألتي ولقيتيه اتعدل خلاص 
يابنتي متخربيش بيتك وتشحططي ولادك وابعتي خديه

انا باعتة الإيميل لسببين
اولا فيه فرق كبير قوي ان ست تعاشر راجل وهي مش مذلولة 
وواحدة بتعاشره باجبار
انا النهاردة مش عندي مشاعر الذل الأولى خالص
ولا بصحى بليل افكر في حالي لو سابني
الست لما تكون مش مجبرة ممكن قوي متهدش بيتها حتى لو معاشرة واحد منيل
ممكن بشكل عادي جدا تستحمل علشان ربنا يوفيها اجر الصابرين
والست بتاعة قصة مكررة لو مش مذلولة بعدم وجود مال وسكن كانت ها تهون عليها الحياة كتير
الذل بيخوف وبيرعب وبيجيب هلاوس
ومكنتش ها تحس باحساس القهر بالشكل ده
بل كانت ها تفكر انضج واسرع وتقدر تحل المشكلة

وتاني سبب ان العيال وحشوني قوي 
وهو في مصر من 8 اشهر وعلشان اجيبهم لازم اجيبه
كمان انا بحب اكون أد كلمتي وانا قلت للحكماء المحكمين ان كلها 6 اشهر وانا تجاوزت المدة المتفق عليها 
مش ها اقول لكم هو نازل فيا غرام وحب وهيام ومسجات ابن اللذينة هههههههه

أنا مش عارفة تماديت في انتقامي منه ولا كده عدل
انا مخططتش للإنتقام ولا للي عملته
كله جه زي ما تكوني فتحتي الهويس يا فؤادة ههههههههههههه
ولو ده عدل ما يمكن يخلصه مني بحركات مضادة ونرجع للماتش تاني 2-1
ولو مش عدل يعني ازاي مش عدل

ها تقولوا هو استحمل كل ده ليه؟ 
معنديش امر مؤكد
يمكن لأنه عاوز هنا وعنده امل يجي وعاوز يعمل بحوث الترقية هنا وعاوز يعك هنا
كمان يلاقي فين خدامة جوا ومورده اقتصادية بره ومتحملة لقلة ادب بره وجوا
مين دي اللي من نفس مستوانا العلمي والأدبي ها ترضى بيه بعد ما اهلها يسألوا عليه
ده بقى اشهر من كلينتون يا رجالة ههههههههههه

وانا عارفة مهما حصل ديل الكلب مش ها يتعدل ولو علقوا فيه قالب بس خايفة يجي يتصنع مشاكل بالعافية علشان يعطلني
انجزت حلو قوي علشان لوحدي بس اكتر من كده بدون العيال ها اتجنن فعلا

عجبني تعلقك على المغتصبة اللي بيحسنوا قتلتها
تعرفي ان واحدة نصحتني وقالت لي ما تشربي معاه يا خايبة احسن ما واحدة تانية تشرب هههههههههههههههه
الست عاوزاني اشرب خمرة واقول انا جدع علشان مزاج المنيل يتحملني ويقدر يعاشرني
وواحدة تقول لك البسي له شفتشي ههههههه
على أساس إني الدكتورة عفت ولا شوكت مثلا
وكل واحدة بقت خبيرة علاقات زوجية 
الحمد لله اني سافرت بسرعة لحسن الستات دول كانوا ها يجننوني ويخرجوني من حالة التنحيس

القصص وتعليقاتكم خليتني اشارككم همي اللي مش هم جامد الصراحة
خلاص انا نحست ومش بحس بألم منه زي الأول
بعد ما القرف يجي من اول حب والحب الوحيد وحبيبي دائما وكل الافلام العربي دي
كله كله بيهون ومفيش ألم اكبر من ده
انا مش قصدي انكد عليكم بالعكس
ده تفاعل تجارب وتبادل ثقافي  وجلسة نفسية جماعية رائعة
وعلشان لو بنت واحدة قالت معرفش ومكنتش اعرف نوريها شغلها وحسرة عليها يا حسرة عليها

وكل ليلة بليل قبل ما انام اقعد افكر اعمل ايه اجيبه ولا اسيبه لحد ما انجز كمان شهرين 
طب والعيال 
لحسن تكبر في دماغه ويخليه في مصر عندا في واقعد بقية السنتين من غير العيال
الله يقطع الجواز وسنينه

وسمعوني اغنية انا كنت بعتبرك بجد كتير عليا بس اكتشفت ان انا اللي كتير عليك يا سبعي



الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

أجدبت أيامي ظلما


ما هذا الذي تصيغه لنا كأنك عشت مأساة حقيقية؟
وما كل هذا النواح عن الماكرة والخائنة
ثم تتحفنا برأيك في بنات آدم
كل النساء مش عارفة مالهم ولو مشيوا على الماء أو طاروا في السماء
وماذا يدعوهن ليفعلن هذا لإرضاء مثلك؟
ماهي مميزاتك الخطيرة التي تستدعي أنثى لإثبات حسن أخلاقها وورعها لمثلك؟

تريد أن تستمع لقصة حقيقية ومأساة حقيقية
هاهي قصتي
أنا في أواخر الخمسينات
جميلة جدا وبلا غرور أو تصنع تواضع .. أظنه أمر شبه معتاد لأصحاب الأصول التركية
ودليلي ساسوقه لك في ختام القصةمن واقع حياتي الآن

يسميني أهلي صاحبة الشورى وهذا يعطي دلالة على حسن حكمي على الأمور
وعليه دون أن أرى صورة الفيس بوك التي تتشدق بها فأنا أيضا جميلة كفينوس الشريرة التي صورتها
وأزيد ولله الحمد بنعمة العقل الذي يثني عليه الجميع حتى يومنا هذا

تزوجت من ابن عمي صغيرة
في هذا الوقت جهزني والدي جهاز غير تقليدي وغير عادي أثار غيرة أخوتي البنات جميعا
مفهومة يعني بتجوز ابن أخوه وفرحان جدا إن العائلة متحدة

مبدأيا عمري ما نظرت لإبن عمي كعريس محتمل 
دائما كان صديق وأخ وسر إخواتي الأكبر مني
وطلبه ليدي كان أمر غريب لكن العائلة كلها أقنعتني إنه أحسن زوج وبما إني لا بحب ولا لي علاقات فاحمد زي الحاج أحمد

تزوجنا وكانت حياتنا رائعة
وللعلم أيامنا آخر زمن الرجال
يعملون خارجا ويساعدونا داخلا وينهالوا علينا بالهدايا
لا يطالبونا بمرتب ولا يقولوا ما اسمعه اليوم انتي في البيت ومسئولة عنه من الألف للياء 
إشترى باسمي أملاك ورصيد في البنك على مدار الأيامولم أكن حالة خاصة فكل اخوتي البنات ازواجهم عطوهم دون شغل او مَنّ

زوجي تحديدا مرح جدا ووجوده في الحياة مبهج بشكل عام
لا بيبطل ضحك ولا بيحب الغم ويتمنى يكون فلاتي بس انا عمري ما اعطيته حجة
زيارة أهلي تسعده وما أن يخطو أهلي داخل بيتي حتى ينزل ليأتي بالكباب والتورتات ويعمل جو رائع ومرح جدا
ماهم في الأخر أهله برضه
أنا أيضا أعشق الضحك وجو المرح حتى لو حزينة 
مفيش كازينو في مصر الا وسهرنا فيه ومفيش سواريه حد لبسه الا وكان عندي الأول ده غير اني طول عمري بلبس شيك جدا ومن ماركات عالمية
مش بحب حد يتدخل في أحزاني وخصوصياتي
وأي مكان وبشر كئيب لا يمكن أتواجد في محيطه

المقدمة المملة دي يا أخ لازمة علشان تشوف قد إيه أنا حبيته تدريجيا حتى أصبح أغلى من نور عيني نظرا لعطائه ومرحه وحبه للدنيا
وبالطبع هو قال لي إنه بيحبني من يوم ما جيت الدنيا وكفاية إني متربية على إيده

أنجبنا طفلين معاقين إعاقة تامة عقليا وجسديا
ابني الآن بالطبع في عمر الرجال ولكنه ليس مثلهم
إبني أخدمه كطفل عمره تسعة شهور بالضبط دون زيادة أو نقص 
وبنتي رحمها الله توفت في السابعة من عمرها

بالطبع ذهبنا لعدد من الأطباء
للكثير في الواقع
آخرهم كانت الدكتورة سامية التمتامي في مركز البحوث أوائل الثمانينات على ما أتذكر
"إضافة من ستيتة: الأستاذ الدكتور سامية التمتامي من الرواد في علم الأمراض الوراثية في مصر وأول باحثة عربية تحصل على الدكتوراة في علم الوراثة البشرية"
الدكتورة سامية بعد الفحوصات قالت كلاكما سليم والمشكلة في صلة القرابة
هناك حليين
الأول ان كل ما أحمل طفل نروح لها عند عمر الجنين أربعة أشهر وتجري تحاليل ومتابعة
ان كان سليم يستمر الحمل وان كان مثل أخويه نجهضه
وإما نتطلق وكلا منا يمضي في سبيله وها نخلف بعون الله اطفال زي الفل
أيامها كنت في عز جمالي وشبابي وصحتي

رفض زوجي كلا الحلين وقال بالنص 
ضفرك اللي بيطيره المقص بخمسين عيل وانا مش عاوز ولاد ومش عاوز اسمع القصة دي تاني
توفت ابنتي وحزنت عليها جدا وفتحت معه الموضوع تاني ورفض تاني
ومهما حد فتح الموضوع من الأهل يتعصب ويتخانق وانا مش عاوز عيال
طب هل انا كنت عاوزة ولاد؟ 
مؤكد كنت عاوزة بس مش من حد غيره 
ولا غصب عنه وبخديعة حمل هو مش موافق عليه
أسهل حل إني احمل دون إعلامه وها يعمل إيه يعني ولا يملك إيه
بس دي مش طريقتي في الحياة والإنجاب حق لإتنين مش ينفرد حد بيه

راحت الأيام وجت وبقى عمري 53 عام وهو اصبح في الستين
وكنا في بيتنا الصيفي وذهبت لقضاء مشوار وعدت لأجد جارتي الشابة عنده بمفردها وبشكل مكنش اول مرة ألاحظه
كثرت ذلاته وتناقصت قدرتي على الاحتمال والتطنيش 
بدون دخول في تفاصيل مهينة وكون دي مش أول ملاحظة وقلة قيمة
طردتها فورا فأنا لا بلف ولا بدور ولا ضعيفة ولا قليلة حيلة
واتخانقنا وقلت له لو مش قادر تعيش معايا وعاوز واحدة تانية طب ما تطلقني اسهل
نزل جاب المأذون في لحظة وبكل سهولة وبتدبير رائع جدا وتسلسل منطقي ايضا
هي دي التمثيليات اتعلم مش اللي حصل لك
وقسمنا المعيشة هو بيتنا الصيفي وانا القاهري
وكده كده أنا عندي دخلي من فلوسي اللي في البنك ومن ورثي من أبي

انت ليه بتقول انك كنت مصدوم
على الأقل انت راجل
انا انثى بلا عمل يشغلني
وعمري كبير وفرص السعادة تاني قليلة
وبولد معاق تماما ومش ها اعرف أخلف معاه أخ أو أخت
وبترمي في لحظة خناق عادية جدا وبسهولة جدا لتدبير مسبق وتفكير شيطاني فجائي وزن على النفوخ أمر من السحر

المهم اتفقنا ان ابني معايا في فصل الشتاء ومعاه في فصل الصيف
بعد شهر واحد من وجود ابني معاه ارجعه لي وقال 
بصي انا مخلفتش والواد ده اعتبريه مش ابني وانا مش مسئول عنه جمله وتفصيلا
أنا ها أحاجه يوم القيامة إن شاء الله أمام الله في الكلمة الكبيرة دي

وذهب تزوج من بنت فلاحة عشرينية
اصله ياعيني افتكر فجأة إنه نفسه في الولد
خلف ولد عايش ربنا يخليه له وولد توفى ساعة الولادة 
ماشي طول النهار والليل شايل ابنه على كتفه زي الملك

عاوز تسمع ايه 
حالتي الآن لي الكثير جدا من الأصدقاء وطول عمري عندي اصدقاء واجتماعية
بحب الموالد جدا وبعمل خدمة وأكل للفقراء في كل مولد
بروح النادي وبود اهلي وعيالهم اللي زي عيالي
بخدم ابني الشخص الوحيد اللي نفسه بليل بينيمني 
لكن لما بقفل علي الباب بتعب نفسيا جدا
بخاف اتصل بالناس ساعة الوحدة لأن محدش فاضي لحد
بتونس بأنس الله وقراءة القرآن وخايفة أموت قبل ابني لأنه محدش فعلا بيعرف يخدمه ولا بيستحمله لأن حالته صعبة جدا إلا علي انا وأبوه اللي قال مش ابني
كمان بتونس بالمنتديات والمدونات والجرائد والكتب على الكمبيوتر اللي علمني عليه ولاد اختي الصغيرة اللي متعلقين بي 
ناس كتير بتحاول تخليني مش وحيدة ولله الحمد
بس انا وحيدة
فيه ساعة كده ببقى محتاجة بني آدم
لا كتاب ولا قرآن ولا وحدة
فيه ساعة بتساوي سنة من كتر ثقلها على القلب
عيد ميلادي الأخير لم يتذكره أحد
في الأعياد كل واحد في بيته ومع عياله واحفاده وبيدعوني بس انا مش بحب اكون تقيلة على الناس

تقدم لي مؤخرا عضو مجلس شعب وراجل جدع جدا 
ومستشار على المعاش
وشيخ غني ابن شيخ كبير جدا والإتنين معروفين
ولعلمك غيرهم من قبل كمان
بس الرجالة دول عاوزين ايه من واحدة في سني؟
الجمال اللي بيشوفوه بره مؤكد مش ها يشوفوه جوا ومهما كان شكلي جميل سني له حكم
عاوزين ضحكتي الرايقة وكلامي اللي بيحبوه وشورتي الناضجة بس؟ وهو فيه راجل كده
عاوزين ست تستحمل تتعود على طبع تاني وانا اجيب منين عمر علشان اغير طبع عودني عليه واحد تزوجني وانا بنت 19
ولو حد اتجوزني ها يستحمل ابني ازاي ده اهلي مش بيحبوا يقعدوا جنبه علشان بيريل وبيصرخ مستمر وغيره حاجات تانية كتير 
ياما صعبت علي نفسي بيني وبين نفسي والناس بتداري ولادها مني
ياما اخفيت كسرة نفسي أمام ناس ميسوش جزمتي وعاوزين يقولوا انهم عندهم نعمة مش عندي على جمالي وأصلي وغنى أهلي

الراجل لا بيعيبه سن ولا قلة عقل طالما جيبه منتفخ
أما الست فبقول لكل واحدة لو عندك فرصة تخلفي عيل 
يسندك في الكبر ويونسك هو وعياله وتسيبي الفرصة علشان راجل
لا تلومي بعدها إلا نفسك لأنك بتلعبي لعبة مش مضمونة خالص
وبتقامري على اخلاص ابن آدم اللي قلبه متغير

طب هل بكره زوجي
أبدا 
انا مؤمنة انه مكنش لي ولا ممكن يكون لي في الآخرة
ومتأكدة إنه ظالم وحقي ها اخده منه عند الله يوم الحساب
ووالله ما زعلت انه خلف وحزنت جدا لما ابنه التاني مات
عكس ما الناس اللي بتجيب أخباره فاكرين
أه ما هو انا مش زي حضرتك اقدر اقطع صلات
تعرف يعني ايه كل حد مش بيحبني في عائلتي الكبيرة المنتشرة او له عداء مع ابي رحمه الله يكلمني علشان يحكي لي اخبار طليقي
ماهو ابن عمي وها اسمع ها اسمع
في فرح في ميتم في قطران ها اسمع

عمال تنوح يا ستيني وربنا عوضك بزوجة وابنة واحفاد
ولا شغلك اتضر ولا صحتك ولا فقدت شيء الا مال
والمال اصلا ولا يسوى امام يوم واحد من وحدتي وكسرة نفسي امام نفسي والناس


بتنوح على ايه يا قوي ياراجل ياللي كلك مزايا وكلي عيوب
ده انا بضحك بعد ما قرأت قصتك

فعلا الحمد لله أني أنثى وبقلب أبيض وبروح متسامحة وبأمل في الله
مع هذا الإبتلاء وإلا كنت انهرت مثلك يا أيها الرجل المعقد الضعيف جدا